الدراما

هند والدكتور نعمان.. وأثر الابناء في “تربية” الاباء!!

لا تبخل علينا بالمشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تظل المسلسلات القديمة لها رونقها الخاص ومكانها المفضل داخل قلوب الكثير، فالمشاهد حين يتابعها لا يشاهد الاحداث فقط ولكن يستمتع بشريط ذكرياته القديمة ايضا. ومن تلك المسلسلات “هند والدكتور نعمان” الذي عرض عام 1984، والذي تدور أحداثه في الإطار الاجتماعي، والعلاقات الأسرية.

المسلسل يحكي عن الطفلة “هند” المشاكسة التي يتركها والداها في رعاية جدها الدكتور “نعمان” المنطوي على نفسه، والذي يخشى مغبة الاختلاط حتى مع اقاربه، تأتي هند فتقلب حياته رأسا على عقب وتجعله يطرق ابوابا ماكان يوما ليمر من امامها! ورغم انه يضيق بها ويتوعدها كثيرا باعادة تربيتها، الا انها تكون صاحبة الأثر الاكبر في حياته وحياة من حوله..

يلقي المسلسل عديد من الأضواء حول علاقة الاباء بالابناء، وعلاقة الجيران بعضهم البعض، وعلاقة اساتذه الجامعات بطلبتهم، وكيف تدور العلاقة بينهم في ظل صراع الاجيال، وكذا علاقة الاصدقاء وكيف يجب ان تكون. يدور كل ذلك في اطار من كوميديا الموقف الخفيفة، التي تنبع الضحكة من الموقف نفسه لا من مجرد افيه او نكته، والتي تحكم المسلسل وتربطه وتكون احد اسرار انجذاب المشاهد لمتابعة حلقاته.

والمسلسل بطولة كمال الشناوي، الطفلة ليزا، مجدي وهبه، رجاء الجداوي، حسين الشربيني، أحمد راتب، وسلوى خطاب، وتأليف الكاتب الرائع لينين الرملي وإخراج رائد لبيب.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك بتعليق على المقالة!

ضع بصمتك وقل رأيك!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.