مسلسل الجماعة
أخبار فنية أراء عامة الدراما

مسلسل “الجماعة” الجزء الأول.. دراما وثائقية فريدة بتوقيع وحيد حامد

لا تبخل علينا بالمشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

لعل أول ملاحظة أبداها مشاهدي مسلسل “الجماعة” للكاتب الكبير وحيد حامد، ان جزئه الثاني ليس على نفس مستوى الجزء الأول في الدراما وزخم الشخصيات وتتابع الأحداث وحتى أسلوب الإخراج! فالكل يجمع ان الجزء الأول كان الأفضل والأكثر ترتيبا وجذبا للمشاهد بل وتشجيعا على تكرار المشاهدة. فالأغلب تابع المسلسل حينما عرضته فضائية “القاهرة والناس” أكثر من مرة، في حين اكتفوا بمتابعة الجزء الثاني وقت عرضه الأول في رمضان 2014 على فضائية ON E ونادرا ما تجد من الفضائيات من تعيد عرضه من جديد فما السبب؟

مسلسل الجماعة الجزء الأول – بداية المصادمات

الكاتب وحيد حامد

في مطلع عام 2009 أعلن الكاتب وحيد حامد أنه انتهى من كتابة المسلسل وبدأ المخرج محمد ياسين الاعداد لعرضه خلال موسم رمضان 2010 في أجواء استعدادات البلاد لانتخابات مجلس الشعب في نوفمبر من العام نفسه، مما وجه كثير من الانتقادات لشخص الكاتب واتهامات بالعمالة للحزب الوطني وهو حزب الأغلبية والحزب الحاكم أنداك والذي كان يجهز كوادره ومرشحيه للانتخابات البرلمانية التي استحوذ على غالبيتها بالتزوير في تحدى للرأي العام أدى الى حنق جماعي انفجر في يناير 2011، أمام منافسه التقليدي والعنيد من جماعة الإخوان المسلمين والذي دفع بالعديد من المرشحين ليحافظ على تواجده القوي في البرلمان. ودون أن يعرف كوادر الجماعة ماهية المسلسل ولا أحداثه حتى وجهوا له انتقاداتهم وكثفوا الهجوم على شخص المؤلف، والذي عانى من قبل باتهامات كثيرة حين قدم اعماله الدرامية او السينمائية، (العائلة) 1990 و(طيور الظلام) 1994 و(دم الغزال) 2005 حتى قالوا عنه انه ضد الإسلام وكل مظاهر التدين بوجه عام!

سيف الاسلام حسن البنا

ومن ناحيته تحرك المحامي سيف الإسلام حسن البنا نجل مرشد الجماعة ومؤسسها من الناحية القضائية، وتقدم بإنذار على يد محضر للكاتب وحيد حامد يطلب فيه تمكينه من حقه في الاطلاع على سيناريو المسلسل، مهددا إياه بإيقاف التصوير واستخدام حقه القانوني في ذلك كوريث لمؤسس الجماعة والذي تدور حوله وعنه أحداث الجزء الأول. وكتب البنا مقالا مطولا وأدلى بتصريحات لجريدة (اليوم السابع) يقول فيها انه لن يتنازل عن حقه في ذلك ولو اتضح ان السيناريو يعرض احداثا غير حقيقية او تحمل تجنيا على شخص والده فإنه سيستخدم حقه القانوني في منع عرضه، نافيا ان يكون ذلك من باب الوصاية او الرقابة الشخصية، ولكنه اقل ما يقدمه لوالده كشخصية عامة اثرت في تاريخ مصر الحديث على حد قوله. وقال انه يعرف جيدا موقف الكاتب وحيد حامد من كل جهات التيار الإسلامي ويعرف توجهاته الفكرية ولذا فهو يتوقع ما كتبه عن والده، وانتقد اختياره لكتابة المسلسل من الأساس مؤكدا انه لا يعلم شيء عن الجوانب الإنسانية في حياة والده مؤسس الجماعة ومرشدها الأول.

الجماعة – الدراما الوثائقية في أبهى صورها

 

احمد عزمي مسلسل الجماعة

الفرق بين الاعمال الوثائقية والاعمال الدرامية، ان الأولى تعبر عن احداث حقيقية واقعية حدثت بالفعل، يقدمها المخرج في صورة مشاهد تمثيلية للمشاهد او لقاءات مع محللين أو شهود عيان او أصحاب الحدث ذاتهم ان وجدوا، دون ان يتدخل بالتغيير في أي شيء بالزيادة او بالنقصان. أما الثانية فهي وحي خيال مؤلف حتى وإن كانت عن احداثا حقيقية، فللمؤلف حق استبدال بعضها بما يتوافق مع الدراما حسب رؤيته، والأمثلة كثيرة. وفي مسلسل “الجماعة” مزج حامد بين الدراما والأحداث الوثائقية، بأن افترض شخصيات وهمية وهو وكيل النيابة الذي قدم شخصيته حسن الرداد، والذي يحقق في احدى قضايا جماعة الإخوان المسلمين، واكتشف انه لا يعلم عن الاخوان شيئا فلجأ الى مكتبه ليقرأ المزيد واعتمد على حماه القاضي السابق وثقافته عن الجماعة التي يرجع تأسيسها الى تسعين عاما مضت. وبدت الأحداث تتأرجح بين القديم والجديد، تارة نتابع مشكلة للجماعة في الوقت المعاصر، وتارة نربط بينها وبين مشكلة مشابهة حدثت في الزمن الماضي، وهو مامنح المسلسل بعدا تاريخيا مشوقا يشجع المشاهد على استمرار المتابعة، وظلت كذلك حتى الحلقة الحادية والعشرين، حيث اكتفى المخرج بالأحداث الدرامية حين بدت وتيرة الأحداث الوثائقية في التصاعد فاستكمل بها المسلسل حتى النهاية والتي بدت مفتوحة وفي الحلقة الثامنة والعشرين وليست في الثلاثين كما هو المعتاد. واقع الأمر ان الرقابة وقتها منعت إذاعة الحلقتين الأخيرتين والتي تجسد عملية اغتيال حسن البنا وما واكبها من احداث ومبررات، ولعله أراد ألا يتعاطف المشاهد مع البنا بعدما ظهرت شخصيته ضعيفة غير قادرة على احتواء الجماعة التي انفرط عقدها، بالذات ما حدث من اعضائها طوال عام 1948.

صبري عبد المنعم مسلسل الجماعة

ورغم انه لم يركز على الجانب الشخصي والأسري (الإنساني) في حياة حسن البنا مؤسس الجماعة، وركز بالأحداث على تأسيسه للجماعة وصدامه مع الأحزاب وعلاقته بالوفد والملك السابق ورؤساء وزرائه المتعاقبين، وعلاقته بأفراد الجماعة المؤسسين في الإسماعيلية عام 1928 وفي القاهرة، وحتى بعد نمو الجماعة خلال الاربعينات وترامي شعبها في كل الأنحاء والأرجاء داخل مصر وخارجها. ولعل هذا كان مقصودا للتركيز على جانب واحد من الشخصية، فلو رمى تركيزا على جانب أخر لأحتاج الى اجزاء اضافية!.. واعتمد حامد على عدة مصادر لا سيما في بعض المشاهد التي ضمت حوارات من الغرف المغلقة مثلا كمشهد سؤال عبد العزيز كامل للبنا عقب اغتيال القاضي الخازندار: هل يحمل دمه على رأسه ويلقى الله به يوم القيامة؟ أو حقيقة لقاء حسن البنا والنحاس باشا.. فنرى ان ذلك قد ورد تفصيلا وفي أكثر من مصدر، منها ما كتبه أحمد عبد الحليم مؤرخ الإخوان، ومذكرات أحمد عادل كمال، ومذكرات الصباغ وما كتبه أحمد حسن الباقوري (بقايا انسان) وما رواه فؤاد باشا سراج الدين نفسه زعيم الوفد السابق والذي كان معاصرا لبعض الأحداث حين كان وزير الداخلية في احدى وزارات النحاس.

محمد أبو داوود مسلسل الجماعة

حتى احداث الإرهاب والتفجيرات والاغتيالات التي أدت الى حل الجماعة الأول عام 1948 قد وردت بتحقيقات النيابة ومحاضر وزارة الداخلية ولاتزال محفوظة للآن، وحتى لقاء البنا وضابط المخابرات البريطاني عام 1942 أو رئيس هيئة قناة السويس عام 1929 كل ذلك ورد في تقارير المخابرات البريطانية والتي أفرجت عنها وطرحتها للاستخدامات البحثية نهاية التسعينات، ووردت نصاً في عدد من الأفلام الوثائقية بعنوان (ارشيفهم وتاريخنا) انتاج قناة الجزيرة الوثائقية. حقا لا يعطي حامد الفرصة لأحد أن يتهمه بأنه تقوَّل شيء من عندياته، ولا لفق أحداثا لم تحدث. وإن بدت وتيرة الأحداث قوية تدفع بالمشاهد الى الحنق على الجماعة ومؤسسيها، فقد كانت هي الحقيقة دون زيادة او نقصان، غلفها المؤلف بثوب من الأحداث الدرامية من خياله عن وكيل النيابة الذي يتحاور مع حماه عن الإخوان، أو يتعامل مع بعض من شبابهم اثناء التحقيقات.

الإخراج الواقعي الدرامي أحد أهم أسرار نجاح الجزء الأول

المخرج محمد ياسين

وكانت لمسات المخرج محمد ياسين لها عظيم الدور في نجاح الجزء الأول، والذي تعامل مع مشاهد المسلسل بشكل سينمائي لا كما اعتدنا من مخرجي الدراما. فقدم كادرات معبرة بها لمسات جمالية كبيرة، متوهجة حين قدم أحداثا دامية، وهادئة حين قدم مشاهدا رومانسية. يلمح المشاهد مواطن الجمال فيها غير مرة، ولا تخلو حلقة من الحلقات الثمانية والعشرين من تلك اللمسات الفنية الرائعة. وقد تم التصوير الخارجي في مدينة الإنتاج الإعلامي، واحد اندية حي مصر الجديدة وبعض القرى في دلتا مصر، وبعض الأماكن التاريخية كوزارة الداخلية القديمة ومحكمة باب الخلق وغيرها، ولا يوجد أماكن تصوير خارج مصر.

اياد نصار مسلسل الجماعة

وقد تم اختيار النجم الأردني اياد نصار لتقديم شخصية حسن البنا، وان كان لا يشبهه شكلا ولكنه تقمص روحه بشكل كبير. وكذلك فعل أحمد مالك حين قدم شخصية البنا صبيا، فطبقا للصور القديمة وشهادات بعض المعاصرين للأحداث قدم الأثنان صورة مقاربة بشكل كبير للحقيقة. ويحضرنا هنا موقفا إعلاميا جيدا لقناة (القاهرة والناس) حين اعادت عرض المسلسل عام 2013 وهو العام الذي اعتلت فيه الجماعة سدة الحكم وصار لهم كوادر في كل مؤسسات الدولة بما فيها الأعلام، فقد استضافت القناة مسئولا من الإخوان أمام الصحفي عبد الرحيم علي رئيس تحرير “البوابة” ليعقبا على احداث كل حلقة، فقد اعترض المسئول الإخواني موضوع الحلقة بشكل عام وقام بتكذيب عديد من الوقائع دون تقديم أدلة تؤيد كلامه، في حين قدم علي وهو الباحث القديم في شئون الإسلام السياسي كل المراجع التي استخدمها المؤلف وحيد حامد في صياغة الأحداث وإعداد سيناريو كل حلقة.

شباب الاخوان مسلسل الجماعة

أيضا ضم المسلسل عديد من الشخصيات الشابة التي كانت تظهر في سنوات عمرها الأول على الشاشة، مثل محسن منصور وآسر ياسين ومحمد رمضان وأحمد فلوكس وفادي خفاجة وكريم محمود عبد العزيز وهيثم أحمد زكي ورامز أمير وغيرهم ممن قدموا شخصيات عديدة من شباب الإخوان وأعضاء التنظيم الخاص وكان اداؤهم معبرا بدرجة كبيرة، بشكل دفع بهم سريعا الى النجومية في وقت لاحق.

الموسيقى لعمر خيرت بوحي من عزف الدفوف وهي المشهورة بين الجماعات الدينية، كما أن وتيرتها المتسارعة توحي بالمغامرة والتحفيز بشكل فوق الرائع..

رأي “الجماعة” في المسلسل: رب ضارة نافعة!

مسلسل الجماعة

ورغم انتقاداتهم العديدة للمسلسل وصناعه، الا ان بعض وكالات الأنباء العالمية نشرت تصريحات لبعض افراد الجماعة في 2010 تؤكد ان عرض المسلسل كان في صالح الجماعة وليس ضدها، بل ساهم في دخول الإخوان ودعوتهم في كل بيت مما أتى بنتائج سلبية على عكس المراد من حكومة عام 2010 على حد تعبيره. الأمر الذي حدث سابقا حين عرض فيلم طيور الظلام للكاتب وحيد حامد والمخرج شريف عرفه عام 1994 وكانت النتيجة ان استحوذ الإخوان بعدها على انتخابات نقابة المحامين واعتبروه فوزا كاسحا. كما نشر موقع الإخوان المسلمين على الانترنت قصيدة وجه فيها الشكر للمسلسل للسبب نفسه!

حاليا وعلى كافة مواقع التواصل الاجتماعي، تتميز منشورات مسلسل الجماعة بعديد من التعليقات السلبية التي تنال من العمل ومن صناعه بشكل شخصي، ولكنها لا تقدم انتقادات مبنية على اساس سليم، فتصير كلها هباءا منثورا بل تزيد من ظهور المنشور عند اشخاص اخرين طبقا للوغاريتمات التطبيقات المختلفة.

وهنا يجدر بنا ان نقدم الدعوة لمن لم يشاهد المسلسل ان يتابع حلقاته بعناية، وننتظر رأيه النهائي بعد تمام المشاهدة، ولمن سبق له مشاهدته فليكتب لنا عن رأيه في المسلسل بوجه عام.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

ضع بصمتك وقل رأيك!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.