فيلم طريق الدموع
أخبار فنية أراء عامة الفن السابع شخصيات فنية

“طريق الدموع”.. كيف انتصر كمال الشناوي على ورثة أنور وجدي؟

لا تبخل علينا بالمشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

رغم ان بينهما فارق زمني حوالي 20 عاما، الا انه تولدت بينهما صداقة دامت لفترة، مما شجع كمال الشناوي ان يقدم فيلم عن حياة النجم أنور وجدي، وتحمس للعمل لدرجة تجمله لكافة نفقات الإنتاج بحيث يقدم للجمهور فيلم بعنوان “طريق الدموع” عن قصة حياة نجمه المحبوب أمام جيل لم يعاصره، ولم يرى صعوده من القاع للقمة. ألا أن أحلامه تحطمت على صخرة “الورثة” الذين هددوه لو ظهر الفيلم للنور سيكون لهم الكلمة الأخيرة بين ردهات المحاكم..!

ما محبه الا بعد “خلاف”!

ولعل سبب الخلاف الأولي بين النجمين الكبيرين كون أنور وجدي كان دائم الهجوم على الأجيال الأصغر سنًا خوفًا على كيانه ونجوميته من هؤلاء، فكان في المجالس العامة وتصريحاته للصحفيين لا يمدح فيهم إلا إذا انضموا لفيلم من انتاجه وصاروا يعملون تحت ادارته. ويروي لنا الناقد الفني طارق الشناوي نقلا عن احد التقارير القديمة، يقول: “كمال الشناوي كانت علاقته بأنور وجدي سيئة فأنور لا يحب الجيل اللي بعده وعندما سئل عن الوجه الجديد كمال الشناوي فقال انه شاب صغير ووسيم بس مبيعرفش يمثل” (!!) وتمر الأيام حتى سألت احد الصحفيين كمال الشناوي عن رأيه فيما قال أنور وجدي ليرد بحدة قائلًا: “ازاي يعني أنور وجدي كِبر وبقى بكِرش ولُغد ولسه بيمثل جيل الشباب.. لا طبعًا هو كِبر ومينفعش يتكلم عننا ولا عن جيلنا”.

كمال الشناوي و أنور وجدي

وطبعا وصل الكلام لأنور وفي أحد الأيام تصادف وجود الاثنين في إحدى الحفلات ليتجه وجدي إلى كمال وينحيه جانبا ويقول له: «اشتم فيا زي مانت عايز وقول مش بعرف أمثل.. لكن إياك وكرشي!.. أنا زمان كان كل اللي معايا رغيف عيش وقرص طعمية عشان مش معايا فلوس، وكنت باقسمهم على يومين، ولما بقى معايا فلوس بقيت آكل كتير علشان ابقى بكرش واحس بالغنى”. وتأثر الشناوي كثيرًا بموقف أنور وجدي، واعتذر له وبكى بين يديه خاصة مع علمه بمرضه ومن يومها أصبحا صديقين، ولعبا معا عددا من الأفلام أهمها (أمير الانتقام) للمخرج بركات عام 1951 وظلت الصداقة حتى وفاة وجدي لتشاء الصدف فيما بعد ذلك أن يجسد الشناوي قصة حياة أنور وجدي في فيلم “طريق الدموع” بمشاركة صباح وليلى فوزي.

الورثة يرفضون ويهددون..

وما ان اعلن الفنان كمال الشناوي عن مشروع فيلمه، حتى تلقى إنذارين من أسرة “ورثة” الفنان أنور وجدي للتوقف عن إنتاج الفيلم واعتبار المشروع منتهيا، ولكن الشناوي رفض ذلك بدعوى أن حياة الفنان الراحل ليست ملكًا لأفراد أسرته وإنما أصبحت ملكًا للتاريخ ولجمهوره الذي يحبه، وقال أن الوسط الفني كله يعلم قصة الحديث الذي دار بين وجدي وبين الفنانة زينب صدقي، عندما كان أنور لا يزال ممثلاً مغمورًا وكانا يتحدثان عن الصحة والفلوس، فرفعت زينب يديها إلى السماء وصاحت: «الصحة ولا مليون جنيه»، فرفع أنور يديه إلى السماء وهتف بصوت عال: «اديني سرطان ومليون جنيه!!»، فذكر حادثة كهذه لن تغير رأي البعض في أنور، ثم علّق قائلاً: “وماذا فعل بالمليون جنيه؟! العبرة التي يخرج بها الإنسان من هذا الفيلم هي أنك حين تكون طموحًا فليس على حساب نفسك، ولا تحطم حياتك في سبيل جمع الفلوس.. لقد كان المرحوم أنور وجدي في حاجة إلى عملية جراحية تستغرق شهرين، ولكنه كان مشغولاً بالعمل وليس عنده وقت الفراغ لهذه العملية، وعندما ذهب إليهم كان الأوان قد فات!”. ولهذا فإن الأجيال الجديدة لا بد ان تعرف ما عرفناه، فالمعرفة لا يجب حجبها عن الأخرين مهما كان المسمى.

كمال الشناوي طريق الدموع

ولهذا لم يتوقف عن إنتاج الفيلم ولم يعبأ بتوالي الإنذارات، وكل الذي فعله بعد الاستعانة بأحد المستشارين القانونيين، أنه غيّر أسماء أبطال القصة، فأنور وجدي أصبح أشرف حمدي وليلى فوزي أصبحت فايزة وليلى مراد أصبحت سامية فؤاد وهكذا.

“طريق الدموع”.. دموع وجدي ام دموع الشناوي؟

ودعى الفنان كمال الشناوي السيدة ليلى مراد لتؤدي دورها الحقيقي في الفيلم، ولكنها رفضت بحجة انها كانت قد اعتزلت الفن وتفرغت لحياتها الزوجية مع المخرج فطين عبد الوهاب، ولكنها اعجبت بالفكرة وانتقدت موقف ورثة أنور وجدي، فعرض الفكرة على الفنانة اللبنانية صباح التي رحبت وقدمت دور ليلى مراد بعد تغيير الأسم. ودعى أيضا الفنانة ليلى فوزي لتؤدي شخصيتها الحقيقية ووافقت، كما دعى الفنان يوسف بك وهبي ليلعب دوره الحقيقي كأول من اكتشف أنور وجدي وقدمه للفن، ولكن لأن علاقته بوجدي في تلك الفترة كانت شائبة وكان يسيء معاملته، فرفض يوسف بك وهبي تاركا المجال لغيره والذي حتما سيقدموه باسم مغاير لتصبح العلاقة خيال مؤلف وليست حقيقة.

كمال الشناوي طريق الدموع

ورشحت الفنانة صباح الفنان عبد السلام النابلسي ليلعب دوره الواقعي كصديق لأنور وجدي ورفيقه أيام الفقر، ولكن الشناوي راهن على نجاح عبد المنعم ابراهيم او (السنيد الأكبر) كما كان يطلق عليه في ذلك الوقت، ودعى الفنان المطرب حامد مرسي ليقدم شخصية عزيز عثمان الزوج الأول للفنانة ليلى فوزي، والذي تغير اسمه الى عبد العزيز. وتحكي الأحداث عن أشرف حمدي الممثل المغمور الذي يحيا حياة وديعة، لكنه يترك صديقه الوحيد سعيد وحبيبته وزميلته الممثلة فايزة في اليوم الذي وقع فيه على عقد القيام بدور رئيسي أمام نجمة الغناء الكبيرة سامية فؤاد، وتتزوج فايزة من رجل يكبرها سنا، ولكن لا يهتم أشرف الذي كان يعتبر معرفته بسامية الخطوة الأولى نحو الوصول إلى هدفه فيتزوجها ويبدأ رحلته مع البطولة والشهرة والمال الوفير. ولكنه رغم تحقيقه كل ما يتمناه لكنه مرض مرضا عضال فلم يستمتع بحياته. طُلقت فايزة من زوجها لتحاول الزواج من أشرف.  ولا تذكر طبعا عناوين الفيلم ان القصة مستوحاة من حياة الفنان أنور وجدي ولكن الجمهور يعلم ذلك، وبهذه الطريقة نفد كمال الشناوي ومعه صناع الفيلم من أي مسائلة قانونية قد يعود الورثة بها عليهم.

قام بالإخراج حلمي حليم، وكتب السيناريو والحوار السيد بدير بناء على معالجة (قصة) كتبها كمال الشناوي شخصيا. عرض الفيلم في نوفمبر عام 1961 ولم يكن نجاحه في شباك التذاكر كما يتوقع كمال الشناوي، ولكنه انتصر في النهاية وخرجت القصة للنور رغم التحديات والانذارات والتهديدات. ولا يزال فيلم طريق الدموع من الأفلام نادرة العرض في الفضائيات، اذ لم يعرض كثيرا في التليفزيون المصري حينما كان وسيلة الأعلام الوحيدة، وفي الفضائيات لا يعرض تقريبا الا في قناة روتانا كلاسيك على فترات متباعدة، وعلى النيل سينما والفضائية المصرية مرة او مرتين!..

الورثة من جديد..

مسلسل الإمبراطور

ولا تزال مشكلة الورثة تهدد كل عمل سيرة ذاتية يتحدث عن حياة فنان او فنانة، فتجد الورثة يشترطون مراجعة السيناريو ورفضه او قبوله بشروط تجعل التعامل معهم من صناع الفيلم شيئا عسيرا. اخرهم ما حدث للفنان محمد رمضان حينما قرر تقديم سيرة النجم الأسمر أحمد زكي، في مسلسل يعرض في السباق الرمضاني 2021 بعنوان (الامبراطور – قصة حياة الفنان أحمد زكي)، ولكن خلافه مع ورثة الفنان النجم الكبير بالشرقية، بالإضافة الى اخو الراحل هيثم زكي غير الشقيق والمقيم في لندن يبدو انه تزعم جبهة الرفض بوضعه شروط تجعل الاتفاق مع اسرة عمل المسلسل مستحيلا حتى تاريخ كتابة هذه السطور، ولا ندري هل سيخرج المسلسل للنور ام سيتحطم على صخرة الورثة كما حدث مع غيره من الأعمال؟..

انت في المكان الصح

مراجع:
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

ضع بصمتك وقل رأيك!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.