شخصيات فنية

الأخوان رمسيس.. إختفيا فجأة بعد أن نجحا في عالم السينما!

لا تبخل علينا بالمشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

الأخوان رمسيس، أو ميمو رمسيس، وشقيقه جمال رمسيس ممثلان اشتهرا سريعا رغم قلة أعمالهما الفنية. ففي فترة وجيزة استطاعا أن يجذبا إليهما العديد من كبار المخرجين و المنتجين في نهاية الخمسينات ومطلع الستينات، و لكنهما وبعد فيلمان فقط لكل منهمما ، تركا المجال الفني وللأبد، بعد أن كادا يصبحان من ألمع “نجوم الشر” إذا استمر في المجال الفني. و لا يعرف أي شخص ما هو سبب الهجرة المفاجئة إلى الولايات المتحدة الأمريكية مطلع الستينات!..

هناك روايات تؤكد أن جمال رمسيس وشقيقه ميمو رمسيس، كانا قد سافرا سوياً إلى الولايات المتحدة الأمريكية، و ذلك بعد وفاة أحد أقاربهم هناك لمباشرة أعماله التجارية في ولاية ألاباما الأمريكية، وهي الرواية المعتمدة عنهما في اغلب المواقع الفنية. وهناك من يقول أن جمال رمسيس و شقيقه، كانوا قد اضطروا للسفر بسبب مشاكلهم السياسية مع نظام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ولكنها كلها معلومات غير مؤكدة من أي جهة رسمية أو معنية بالأمر.

شارك ميمو رمسيس في فيلمان فقط، هم (إسماعيل ياسين بوليس سري)، و(ملاك وشيطان) مع النجم رشدي أباظة، وظهر مع شقيقه في مشاهد قليلة حققا من خلالها نجاحا كبيرا، وأما شقيقه جمال فقد عرفه الجمهور من خلال شخصية لوسي ابن طنط فكيهة في فيلم (اشاعة حب)، أمام كل من عمر الشريف، سعاد حسني، هند رستم، يوسف وهبي.

بعدها هاجر التوأم الفني إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ذكرت احد المصادر انهما يعملان في ادارة اعمال احد اقاربهما ولكن أخبارهما منقطعة بعد سفرهما، ولا يعرف اي شئ عنهما سوى بعض الأشخاص المقربين منهم فقط، و لم تكتب عنهم أي من الصحف حتى بعد اختفائهم المفاجئ..!

وبعد نجاح مسلسل (رأفت الهجان) اواخر الثمانينات من القرن الماضي، ظهر من يؤكد أن جمال رمسيس (أو لوسي) هو نفسه الجاسوس المصري رأفت الهجان، و لكن كانت المخابرات المصرية قد كشفت الستار عن صورة رأفت الهجان الحقيقية، و هو ما يثبت أن ميمو رمسيس ليس هو رأفت الهجان.

 

يذكر أن جمال رمسيس ولد في عام 1921، في حي شبرا لأب مصري وام ايطاليه، وتوفي في ألاباما بالولايات المتحدة في عام 2001 عن عمر يناهز 80 عاماً، شارك ايضا مع اخيه ميمو في عديد من الأعمال بالتليفزيون الأمريكي طبقا لما ورد في قاعدة بيانات السينما المصرية.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك بتعليق على المقالة!

ضع بصمتك وقل رأيك!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.