استفتاء غاوي سينما

النتيجة النهائية استفتاء مشاهدي غاوي سينما – أفضل أفلام الألفية الجديدة

وتأتي اخيرا نتيجة الأستفتاء والتي انتظرناها جميعا، استفتاء غاوي سينما متعدد المراحل، لتكون النتيجة هي “الأفضل” الذي تم اختياره من “الأفضل”!.. ولأتاحة الفرصة لأكبر شريحة من المشاهدين انهم يشاركوا في افلامهم المفضلة. المرحلة الأولى استمرت من سبتمبر 2018 وحتى منتصف اكتوبر تقريبا، طرحنا فيها كل الأفلام التي تم انتاجها في الفترة من 1998 وحتى 2018 كلها للاستفتاء بلا استثناء، واستعنا بتقسيم مدونة ويكيبيديا لسنوات الأنتاج في مطالعة الأفلام التي تم انتاجها كل عام.

في مراحل الأستفتاء المتعددة كان التصويت بايميل جوجل لضمان عدم التصويت أكثر من مرة من نفس الحساب، قصدنا ايضا ان يتم عرض نتائج المراحل في نهاية كل مرحة تصويت، وذلك ليكون لكل مشارك الحق في الأطلاع على النتيجة النهائية للمرحلة وهذا حقه، لنستخلص في نهاية المرحلة اعلى 100 فيلم حصلوا على اصوات، وذلك من تصويت لأكثر من 500 مشاركة من مشاهدى القناة. في المرحلة الثانية كان الأختيار محصور في 100 فيلم فقط تم اخيارهم من المرحلة السابقة، اختار المشاهدين اعلى 20 فيلم من وجهة نظرهم من خلال 188 مشاركه، لنختار نحن منهم اعلى 50 فيلم حصلوا على اصوات ليتم التصفية بينهم في المرحلة الثالثة والأخيرة، والتي طلبنا من مشاهدينا اختيار افضل 20 فيلم من بينهم طبقا لأرائهم الشخصية، فكانت النتيجة النهائية التي اختارها 253 مشاهد والتي نتشرف بعرضها عليكم اليوم.

المركزالتقييماسم الفيلماصواتسنة الأنتاجالمخرجممثل اولممثل مساعدممثلة اولىممثلة مساعدة
18.9عسل اسود1632010خالد مرعياحمد حلميانعام سالوسةادواردجيهان انور
28الناظر1622000شريف عرفهعلاء ولي الدينبسمةاحمد حلميمحمد سعد
38.9الفيل الأزرق1512014مروان حامدكريم عبد العزيزنيللي كريمخالد الصاويلبلبة
48.1صعيدي في الجامعة الأمريكية1401998سعيد حامدمحمد هنيديمنى زكياحمد السقاغادة عادل
58عمارة يعقوبيان1382006مروان حامدعادل امامهند صبرينور الشريفيسرا
68.7ارض الخوف1241999داوود عبد السيداحمد زكيفرح (فيدرا)حمدي غيثعبير صبري
78.8اسف على الأزعاج1202008خالد مرعياحمد حلميمنة شلبيمحمود حميدةدلال عبد العزيز
88فيلم ثقافي1182000محمد أمينالثنائيسهام جلالفتحي عبد الوهابروبي
98.7الجزيرة (ج1)1132007شريف عرفهاحمد السقاهند صبريمحمود ياسينزينة
107.2اضحك الصورة تطلع حلوة1071998شريف عرفهاحمد زكيليلى علويمنى زكيكريم عبد العزيز
117.1الحرب العالمية الثالثة1062014أحمد الجنديالثلاثيانعام سالوسةبيومي فؤادبوسي
128.3تراب الماس1002018مروان حامدآسر ياسينمنه شلبيماجد كدوانيشيرين رضا
137.5هي فوضى992007يوسف شاهينخالد صالحمنه شلبييوسف الشريفهالة صدقي
147.4ابراهيم الأبيض982009مروان حامداحمد السقاهند صبريمحمود عبد العزيزحنان ترك
157.9فبراير الأسود972013محمد أمينخالد صالحميار الغيطيطارق عبد العزيزامل رزق
168معالي الوزير952002سمير سيفاحمد زكييسرا هشام عبد الحميدلبلبة
178.5واحد من الناس942006أحمد نادر جلالكريم عبد العزيزمنة شلبيعزت ابو عوفبسمة
188.3سمير وشهير وبهير932010معتز التونيالثلاثيايمي سمير غانمشريف رمزيانجي وجدان
198.5الفرح922009سامح عبد العزيزخالد الصاويدنيا سمير غانمياسر جلالجومانة مراد
207.6سهر الليالي902003هاني خليفهشريف منيرمنى زكيفتحي عبد الوهابعلا غانم

ولو اردنا تحليل تلك النتيجة من أكثر من اتجاه، فمن ناحية تقييمات الأفلام على مواقع السينما المختلفة، لاحظنا ان كل افلام القائمة تنحصر بين 7.0 : 9.0/10 وهي ولا شك نتيجه جيدة، تؤكد على جودة نتيجة الأستفتاء واقترابها من رأي اغلب جمهور السينما بشكل عام.

ولو اخترنا مخرج الألفية طبقا لنتيجة الأستفتاء، نجد المخرج مروان حامد يتربع على القمة وحده برصيد 4 افلام، ويليه المخرج شريف عرفه برصيد  افلام، ويليه المخرج خالد مرعي برصيد فيلمين، ويأتي بعدهم المخرجين أحمد الجندي، وأحمد نادر جلال، وداوود عبد السيد، وسامح عبد العزيز، وسعيد حامد، وسمير سيف، ومعتز التوني، وهاني خليفه، ويوسف شاهين، برصيد فيلم واحد لكل منهم.

ولو اخترنا فنان الألفية من اصحاب ادوار البطولة في الأفلام الواردة بنتيجة الأستفتاء، نجد المركز الأول يتربع عليه كل من الراحل أحمد زكي مع احمد حلمي واحمد السقا وكريم عبد العزيز، لكل منهم 3 افلام من 20 فيلم. يليهم كل من الراحل خالد صالح وفتحي عبد الوهاب والثلاثي (فهمي وهشام وشيكو) لكل منهم فيلمين من 20 فيلم. يليهم بعد ذلك باقي الفنانين لكل منهم فيلم واحد من العشرين فيلم..

أفضل ممثل طبقا لأستفتاء مشاهدي (غاوي سينما)

افضل ممثل طبقا استفتاء مشاهدي (غاوي سينما)

ولو اخترنا فنانة الألفية من صاحبات الأدوار الأولى في الأفلام الواردة بنتيجة الأستفتاء، نجد في المركز الأول وبلا منازع الفنانة منه شلبي برصيد 4 افلام، يليها كلا من هند صبري ومنى زكي برصيد 3 افلام لكل منهما، يليها لبلبة برصيد فيلمين، وتأتي بعذ ذلك كل الفنانات برصيد فيلم واحد لكل منهن.

افضل ممثلة حسب استفتاء مشاهدي (غاوي سينما)

افضل ممثلة حسب استفتاء مشاهدي (غاوي سينما)

ولو تناولنا الأفلام من ناحية سنة الانتاج، فنجد ان سنوات 2014 و2010 و2009 و2007 و2000 و1998 خرج من كل سنة فيلمين، وباقي السنوات خرج منها فيلم لكل سنة. وهكذا توزعت الأفلام بشيء من العدل على سنوات الأستفتاء، وهذا يعطى ولا شك انطباع مقبول على مستوى السينما المصرية بوجه عام خلال الفترة، لو كانت الأفلام القديمة أكثر في نتيجة الأستفتاء لكان الرأي السائد ان الوضع يزداد سوءا.. ايضا لو تناولنا الافلام التي تم انتاجها بعد سنة 2010 نجدها موجودة وفي مراكز متقدمه في نتيجة الأستفتاء. والذي نسعد مرة اخرى لتقديمه اليكم في النهاية، بشكل معبر عن رأي اغلبية جمهور السينما.

شكرا لكل من شارك في اي مرحلة من مراحل الأستفتاء الثلاثة ولولاه لما خرجت النتيجة بهذا الشكل، استفتاء نهديه لكل عشاق السينما المصرية.

مسلسل “رحيم”.. رمضانك عندنا!!

المسلسل بطولة: ياسر جلال، نور، طارق عبد العزيز، دنيا، محمد رياض، والظهور الخاص للنجم أحمد السقا.. اخراج : محمد سلامة – تأليف : محمد اسماعيل امين

يرصد المسلسل قصة صراع تدور داخل المجتمع المصري، حيث “رحيم” رجل أعمال، يعمل في غسيل الأموال والتهريب، ويتم القبض عليه ويسجن، وبعد خروجه من السجن، يفاجأ بأن رجاله استولوا على جميع ممتلكاته، وشرد أفراد أسرته، فيبدأ رحلة بحثه عنهم واسترداد ممتلكاته.

أحمد السقا لمنتقديه: أنا مش مطبلاتي!! 

حالة من الجدل أثارها فيلم “سري للغاية” الذي يتم تصويره في الوقت الحالي، ونشرت الصور الخاصة به في الأيام الماضية، والتي أظهرت عددا من الأبطال في شخصيات سياسية عاصرها الجميع خلال الفترة الجارية، أبرزهم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والرئيس المعزول محمد مرسي.


وأمام ما حدث، لم يتمكن أحمد السقا الذي يجسد شخصية الرئيس “السيسي” من الصمت، وقرر الرد على من أهانوه بسبب الدور، وذلك ببيان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأكد السقا في بيانه أنه بعد انتشار الصور ناله قدر كبير من التجاوزات وصلت إلى حد السباب بالأم والأب والأولاد، إلا أنه سامح كل من أهانه، معتبرا أن الإهانة ليست هي القضية في هذا الأمر.

أحمد السقا اختار أن يتحدث للمرة الأولى عن عمل لم يظهر للنور بعد، مؤكدا أنه بصحبة زملاء له يقدمون فيلماً يحمل اسم “سري للغاية” يؤرخ لحقبة زمنية مروا بها جميعا من أجل إيضاح الحقائق للمصريين، وهذا لا يعني أنهم يسخرون من فكر أو جماعة أو حتى من رئيس شاء أم أبى كان رئيسا لمصر وهو الدكتور محمد مرسي.


وأوضح أنه في الفيلم يلعب دور اللواء عبد الفتاح السيسي الذي صار وزيرا للدفاع وبعدها رئيسا للجمهورية، غير أنه لم يصل لهذه المراحل الخاصة بالتدرج الوظيفي في العمل.

ووجه السقا حديثه للمتربصين والمختلفين مع الرئيس الحالي ومن يرغب في الاختلاف، مؤكدا أنهم استعجلوا في الحكم على فيلم مهذب أنصف الجميع وأعطاهم حقوقهم بمن فيهم الرئيس مرسي، ولم يستغل العيوب الحقيقية لكسب شرائح عدة.

وفي رسالة للجميع قال السقا “باختصار يا سادة أنا بحب مصر ومش مطبلاتي وقسما بربي لم أسمح وزملائي بالتجريح”، مؤكدا أنهم قاموا بعرض حقائق ووجهات نظر وللجمهور الحكم وحق الاختلاف إذا كتب له أن ينتهي من الفيلم.

ورغم غضبه من كم الشتائم التي تعرض لها إلا أنه أعرب عن مسامحته للجميع، كما أقسم بكونه ذكر الحقيقة للجميع، مشيرا إلى كونه لم يكلف أو يجبر من أجل ذلك، كما أنه لم يسمح بأية إهانة لأي شخصية احتراما لعائلاتهم.

الفيلم بطولة “السيسي” و”مرسي” و”مبارك”!!..تعرف على المعلومات الاولية عن فيلم “سري للغاية” لوحيد حامد

ظهرت الصور الأولى لفيلم “سرى للغاية”، الذي يُحاكي الواقع المصري ما بعد ثورة 25 يناير 2011، حتى عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي من حكم مصر، ومن المقرر عرضه في شهر مايو المقبل. وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورًا تُظهر الفنان أحمد السقا في دور الرئيس عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرًا للدفاع.

أحمد السقا في دور السيسي

وتبين من الصور أن الفنان أحمد رزق سيجسد دور الرئيس المعزول محمد مرسي، فيما سيجسد الفنان عبد العزيز مخيون دور اللواء محمد العصار، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

مخيون في دور اللواء العصار

أحمد رزق في دور مرسي

وكان المخرج محمد سامي، قد بدأ وضع اللمسات النهائية لفيلمه الجديد “سري للغاية“، وهو من تأليف السيناريست وحيد حامد، ويشارك في بطولته نخبة كبيرة من النجوم أبرزهم أحمد السقا وأحمد رزق.

ويرصد مؤلف الفيلم الساعات الأخيرة من حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، والتظاهر في ميدان التحرير من أجل إجباره على الرحيل، كما يتناول أيضًا صعود الإخوان المسلمين إلى منصة الحكم، وكيف أدار الرئيس المخلوع محمد مرسي البلاد خلال عام كامل.

ويجسد الفنان أحمد شاكر عبد اللطيف، شخصية الرئيس الأسبق حسني مبارك، فيما وقع الاختيار على الفنان خالد الصاوي لتجسيد شخصية القيادى الإخواني خيرت الشاطر، نائب المرشد العام للجماعة، ويجسد الفنان محمود حميدة دور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان.

يذكر أن الأعمال الفنية التي تجسد الواقع السياسي في مصر، شهدت فتورًا خلال الفترة الماضية، ولم يُحاكي عمل فني أحداث مصر منذ ثورة 25 يناير حتى اليوم، سوى عمل لم يحظ بالانتشار، وهو فيلم “صرخة نملة” بطولة عمرو عبد الجليل، بالإضافة إلى فيلم “18 يوم” الذي لم يعرض على نطاق واسع أيضًا.

المشاهد الجريئة في السينما بين الخدعة والسياق الدرامي

في المجتمعات الشرقية دوما تلاقي الفنانات انتقادات واسعة بسبب تقديمها مشاهد جريئة في أعمالها الدرامية، لذلك تنقسم الفنانات لقسمين في هذا لأمر، منهن من ترفض هذه المشاهد، والأخريات يلجأن للدفاع عن نفسهن أو تبرير هذه المشاهد.

هل فكرت من قبل أن المشاهد الجريئة التي تشاهدها في الأعمال الدرامية المصرية ليست مجرد سوى خدع سينمائية؟ هل اعتبرت يوما الممثلة رانيا يوسف من نجمات الإغراء بسبب تقديمها هذه المشاهد؟ عليك تغيير رأيك بعد مشاهدة هذا الفيديو.

رانيا أكدت أنها لم تقدم هذه المشاهد، بل زاوية تصوير المشهد هي من أوهمت المشاهدين أن المشهد بهذه الحميمية.

ولكن يبدو أن هناك من يعارض رانيا في هذا الرأي وشاركها من قبل أحد هذه المشاهد، وهو الممثل هاني سلامة، الذي شاركها بطولة فيلم “واحد صحيح”، وأكد أن مشاهده مع رانيا في الفيلم كانت غير مقحمة، وتم تقديمها بشياكة، ولم يشر مطلقا إلى أنها غير حقيقية، وذلك في لقائه في برنامج “أحلى النجوم”.

ويتفق مع رانيا في هذا الرأي الممثلة القديرة نبيلة عبيد، التي قالت: “أغلب القبلات فى السينما ليست حقيقية، وتقوم على الخدع، وهناك ما يقرب من خمسين عاملا من فنيين ومصورين ومهندسى صوت وإضاءة يحضرون تصوير المشاهد كاملة، وأتعجب من توجيه الشتائم للفنانين وانتقادهم على أداء أدوارهم”، في حوار لها صحيفة “اليوم السابع” في 2012.

وعلى النقيض، أكدت الممثلة غادة عبد الرازق أن المشاهد التي تقدم في السينما هي حقيقية، ولكن لديها رأيين في تقديمها لهذه المشاهد.

ففي لقائها ببرنامج “مصارحة حرة”، أكدت غادة عبد الرازق أنها تستعين بـ”دوبليرة” لتقديم هذه المشاهد لأنها تخجل من تقديمها، خصوصا وهي متزوجة ولديها ابنة.

ولكن هذا لم يكن رأي غادة منذ سنوات، ففي عام 2008، وبالتحديد مع عرض فيلم “الريس عمر حرب” أكدت غادة أن تقديمها لمشهد “الفراش” مع هاني سلامة كان طبيعيا جدا وأنها اندمجت به بشكل أثار إعجاب مخرج العمل خالد يوسف!

كما أكد الممثل أحمد السقا من قبل أن القبلات في السينما المصرية حقيقية 100%.

هناك العديد من الفنانات التي تجد أن هذه المشاهد مهمة للغاية في الأحداث الدرامية، ولا ترفض تقديمها طالما موظفة في السياق الدرامي، وعلى رأسهم علا غانم التي دوما ما تصرح بأنها لا ترفض الأدوار الجريئة، وكذلك جومانا مراد.

أما الممثلة يسرا فلها رأي آخر مشابه كثيرا لرأي الممثلة سلوى خطاب، فهما تجدان أن السينما المصرية تحتاج لمشاهد كهذه، لأنها تقوي الرومانسية لدى المشاهد.