شخصيات فنية

محطات في حياة “رائد المدبوليزم”.. أو “بابا عبده”

لا تبخل علينا بالمشاركة
  • 12
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    12
    Shares

​من منا لا يعرف صاحب الضحكة الجميلة «بابا عبده» الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، صاحب مدرسة خاصة في الفن الجميل وله طريقه خاصة تدخل القلب سواء في ادواره الكوميديا أو الحزينة، ومن منا لا يتذكر فيلم الحفيد ودوره الجميل في رعاية ابنائه، وله العديد من الاعمال التي لا تنسي منها “ريا وسكينة”، ” أبنائي الأعزاء شكرًا”.

وقدم عبد المنعم مدبولي العديد من الاعمال للاطفال يتذكرها جيل الثمانينات بأكمله منها منها على سبيل المثال “تووت توووت” و” كاكي كا”، “الشاطر عمرو” ، ” الشمس البرتقاني”.

ولد الفنان عبد المنعم مدبولي في حي باب الشعرية بالقاهرة يوم 28 ديسمبر 1921 وعاش حياة صعبة في اسرة فقيرة وكبر لم يجد والده الذى توفى وهو بعمر 6 أشهر.

احب التمثيل منذ نعومة اظافرة وشارك في العروض المسرحية بالمرحلة الابتدائي ودرس بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرج عام 1949، وانضم إلى فرقة جورج أبيض وبعدها إلى فاطمة رشدى.

1- لم يكن دور “الناظر” في مسرحية “مدرسة المشاغبين”، عُد في البدء للفنان الراحل حسن مصطفى، بل كان الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي هو الناظر الأصليّ، لكنّه بعد أداء “البروفات”، اعتذر عن تقديم الدور بسبب عدد الساعات الطويلة التي يمضيها على المسرح، إثر ارتجال عادل إمام ، وسعيد صالح الدائم وخروجهما عن النص.

2- كان يدمن مشاهدة برامج المصارعة الحرة، لأنة كان يجد متعة في مشاهدة أشخاص يصارعون بعضهم، لأنه لا يستطيع أن يفعل مثلهم، وهكذا كان يشبع رغبته بمشاهدتهم.

3 – كانت أغنية “من غير ليه”، للموسيقار محمد عبد الوهاب، أحد أسباب استعادته لذاكرته بعد تدهور حالته الصحية ودخوله في غيبوبة، وكان الأطباء في حالة من الارتباك والذهول من سبب النزيف الداخلي الذي أدى إلى الغيبوبة، وطلبوا من عائلته أن يتحدثوا إليه لأنه من الممكن أن يسمعهم، فوضعة بجواره تسجيلاً لأغنية “من غير ليه”، وبعد أيام من الفحوص والإشاعات تمكن الأطباء من معرفه سبب النزيف الداخلي، وأفاق من غيبوبته.

4- كان يطلق عليه اسم “نيرون” الذي حرق روما، بسبب عصبيته الشديدة إلا أنه كان سريع الهدوء والتسامح.

5 – بعد نجاح مسلسل “أبنائي الأعزاء شكرًا”، قابله الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وعبر له عن حبه لشخصية “بابا عبده”، قائلًا له: “كنت أتابع المسلسل وألغي أي ارتباطات لأشاهده في موعده، وكنت أسجله لأشاهده مرة أخرى.

6- كان عاشقًا للرسم، فأقام قبل وفاته بعدة سنوات معرضًا لرسوماته حضره فاروق حسني، وزير الثقافة آنذاك، وعدد من الوزراء، حتى أنهم أخذوا بعض اللوحات في مبنى المحافظة ووزارة الثقافة، وكانوا مبهورين بجمال لوحاته.

7- وقف أمام رغبه ابنته ورفض خوضها تجربة التمثيل، وبرر موقفة بأن الفن سوف يأخذها من حياتها ولن يناسبها كفتاه سوف تكون أمًا أو زوجة.

8- برنامج “عمو فؤاد” سبب الخلاف الذي نشب بينه وبين الفنان فؤاد المهندس وتقاطعا لسنوات، فكان “المهندس” يقدم حلقات البرنامج في البداية حتى وقع الخلاف بينه إدارة التلفزيون التي قررت استبعاده، واستعانوه بـ “مدبولي”، فغضب “المهندس” منه غضبا شديدا خاصةً وأن العمل كان قد حقق نجاحًا كبيرًا.


9-  صرحت ابنته في إحدى حوارتها الصحفية بأنهم قرروا تحويل قصة حياته إلى عمل إذاعي في إذاعة صوت العرب، ولكنّ حدثت مشكلات جعلت أسرته تلغى الاتفاق مع مدير عام التمثيليات بالمحطة، بعدما عرفت أنه كان ينوي القيام بلعبة غير نظيفة، وإنتاج المسلسل لدولة عربية دون معرفتهم.

نال مدبولي خلال مشواره الفني العديد من الجوائز الفنية على اعماله التي وصلت إلى 150 فيلم و41 مسلسلا و31 مسرحية وكل هذا بالاضافة إلى الاذاعة والأغاني التي قدمها للأطفال.

وحصل على جائزة أفصل ممثل في فيلم الحفيد، وفيلم أهلا يا كابتن، بالاضافة إلى فيلم مولد يا دنيا، وكرمه الرئيس الراحل محمد انور السادات بمنحه شهادة تقدير خاص عن دوره في مسلسل أبنائي الأعزاء شكرًا.

ورحل الفنان الجميل بجسده في 9 يوليو 2006 ولكنه ترك لنا تراث كبير ومجموعة من الافلام التى تميزت بالابداع بعيدًا عن الاسفاف، وتوفى عن عمر يناهز 85 عامًا باصابه بالتهاب رئوي.

  •  
    12
    Shares
  • 12
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك بتعليق على المقالة!

ضع بصمتك وقل رأيك!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.