أخبار فنية

فهمي ومكي وحلمي وزاهر.. فنانون تألموا كثيرا بعيدا عن الاضواء..

لا تبخل علينا بالمشاركة
  • 4
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    4
    Shares

المرض لا يستشني احدا، غنيا كان او فقيرا!.. وهذه حقيقة نعرفها جميعا، ولكن عند اهل الفن قد يخفون اوجاعهم لاعتبارات تختلف بين واحد والاخر.. في الماضي كان مرض الفنان وسيلة لا يضيعها في الحصول على تعاطف جمهوره والتفافه حوله دائما.. ولكن في الوقت الحالي لجأ فنانون كثيرون إلى إخفاء حقيقة حالتهم الصحية عن جمهورهم، فمنهم من يريد أن يحافظ على صورته أمام الجمهور، وآخرون يتملكهم شعور عزوف المنتجين عن طلبهم في أعمال فنية إذا ما علموا بمرضهم، وهو ما يهدد مستقبلهم الفني، ويدفع بهم إلى ذاكرة النسيان مع مرور الوقت، في حين يلجأ بعضهم إلى إخفاء أي تفاصيل أو معلومات تخص حياته الشخصية، باعتبار أنها لا تهم الجمهور، لكن مع مرور الوقت يتفاجأ الجميع بأن فنانًا يعلن عن شفائه من مرض خطير أصابه منذ سنوات، ويرصد «غاوي سينما» أبرز هذه الحالات نقلا عن تقارير فنية في مجلة اخبار النجوم وموقع التحرير الاخباري..

– عايدة رياض

منذ أيام تحدثت الفنان عايدة رياض عن سبب ابتعادها عن الساحة الفنية خلال السنوات الماضية، مؤكدة أن ذلك كان بسبب إصابتها بمرض خطير خلال عام 2015، تطلب علاجًا كيماويًا لفترات متعددة حتى تم شفائها تماما. وقالت «رياض» خلال لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي، خلال برنامج «معكم»، المذاع على قناة «سي بي سي»، إنها التزمت الصمت تماما، ولم تخبر أحدا، حتى تعافت منه تماما بعد فترة علاج عام ونصف، مشيرة إلى أنها لم تتحدث عن هذا الأمر إطلاقا مع أي من المقربين لها.

– أحمد فهمي

كشف الفنان أحمد فهمي أنه علم بوجود «عيب خلقي» في أحد صمامات القلب، مما دفعه إلى إجراء عملية جراحية خارج مصر، وأكد أنه لم يخبر أحدا من المقربين له بهذا السر، ولكنه كشف عنه خلال لقاء له مع الإعلامية سمر يسري، في برنامج «أنا وأنا»، المذاع على قناة «أون أي»، الشهر الماضي بعد أن شفي منه تماما.

– أحمد مكي

أفصح المطرب أحمد مكي، خلال مقابلة تليفزيونية أجراه معه برنامج «بتوقيت مصر»، المذاع على قناة «بي بي سي»، في يناير 2018، عن إصابته بفيروس ليس له علاج في العالم، نتيجة شرب الماء مع آخرين في معسكر للملاكمة، بعد شفائه منه تماما. وقال مكي إن الإصابة لحقت بالكبد والطحال والرئة، وتطلبت حالته أن يتغذى عن طريق الوريد، كما أن حالة من الخمول سيطرت عليه فكان ينام 18 ساعة، مؤكدًا أنه شعر في فترة مرضه بالعجز، وخسر العديد من الأصدقاء بعد تلك التجربة.

– أحمد زاهر

في مايو 2015، كشف الفنان أحمد زاهر عن إصابته بفيروس نادر جدًا لا يصيب إلا واحد من كل 10 ملايين شخص، أوقف عمل الغدة الدرقية المسؤولة عن التمثيل الغذائي في جسده، ولم يكن يعلم حينها بحقيقة مرضه، إلا بعدما فشلت كل مساعي «الريجيم»، فطلب منه الطبيب عمل تحاليل للتعرف على سبب زيادة وزنه، والذي وصل إلى 185 كيلوجراما. وحينما اطلع الطبيب على التحاليل أصيب بصدمة، وطالب الفنان بسرعة الذهاب إلى أخصائي غدد صماء، قائلًا له: «لو كنت استنيت شهرين كمان كان هيجيليك ضمور في المخ.. أنت إزاي ماشي على رجلك؟»، وهو ما كشفه زاهر خلال لقائه مع الإعلامية منى الشاذلي، وأوضح أن المرض تسبب في ابتعاده عن التمثيل لمدة 3 سنوات، ولم يكن يعرف الجمهور بحقيقة مرضه في البداية.

– احمد حلمي

في حين كشف الفنان احمد حلمي مؤخرا عن اصابته بورم سرطاني ادى الى احتجابه عن الظهور لعدة سنوات، ولكنه تعافى بعد اجراءه عملية جراحية ناجحة في الولايات المتحدة الامريكية.

  •  
    4
    Shares
  • 4
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك بتعليق على المقالة!