الفن السابع

عن ديكتاتورية يوسف شاهين: فن السينما لا يحتمل الأراء.. رؤية واحدة وعين واحدة!!

لا تبخل علينا بالمشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

موهبته الاستثنائية مهدّت الطريق لتقبُّل طباعه التي قد يرى البعض أنها لا تُطاق، فغالبًا ما يتمتع المبدعون بخِصال ليست سهلة الاستساغة بالمرّة، تضجر إذا تعاملت معهم من الظاهر، لكنك سرعان ما تسبح في فلكهم الخاص، إذا أصبحت واحدًا من نجومهم أو دراويشهم إن جاز التعبير، ومن بين هؤلاء كان المخرج العالمي يوسف شاهين، الذي حيّرت شخصيته كل من تعامل معه، وسحرت آخرين رأوا فيه عالمًا خاصًا ليس بالسهل اختراقه والوصول إلى خباياه، إلّا إذا سمح هو بذلك. “ديكتاتور”..

775

ربما ستجدها الإجابة الأولى على سؤال كثير ما وُجِه للفنانين الذين تعاونوا معه في أفلامه وهو “اذكر أبرز صفات المخرج يوسف شاهين؟”، لكن معظمهم وصف ديكتاتوريته تلك بـ “اللطيفة”، على اعتبار أنها كانت تصب -غالبًا- في صالح العمل الفني الذي يخرجه، بينما حصر آخرون تلك الصفة في “المخرج” وليس الإنسان “يوسف شاهين”.

تطرّقت إحدى حلقات برنامج “شاهين ليه”، من إنتاج شركة “أفلام مصر العالمية”، والذي يتناول قصة حياة المخرج يوسف شاهين، للحديث عن تلك الصفة -الديكتاتورية- في شخصية المخرج العالمي، وكانت الحلقة بعنوان “المجنون”.

علّقت الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحي خلال الحلقة على تلك الصفة التي التصقت بشاهين، فروت موقفًا جسد بحق “الديكتاتورية الفنية” التي سيطرت عليه، وقالت: “أثناء تصوير فيلم جميلة بوحريد طالبني بحلق شعري لإضفاء الواقعية على الشخصية.. وقال لي إنت جميلة اللي بتحاربي وبيحلقلك شعرك الفرنسوين.. عشان كده احلقي شعرك زيرو”، وهنا توقفت وقالت له: “احلقه! يعني ايه أبقى ولد!، في حد يقول لوحدة احلقي شعرك زيرو، مش تحسن ألفاظك شوية”، وهنا عاود طلبه بحدّة قائلًا: “احلقي شعرك زيرو عسكري، وهنصور المشاهد دي في الآخر.. بعدين اتفلقي واقعدي في البيت لحد شعرك ما يطول”، وهو ما قامت به بالفعل، واستوعبت فيما بعد أن خدم الشخصية لأبعد الحدود.

256367

أكد الفنان سيف عبد الرحمن تلك الصفة في “شاهين” فقال: “اه.. هو ديكتاتور لطيف بنّاء وبيطلع شغل.. تقوليلوا لا ليه؟ إذا كانت النتيجة على الشاشة مبهرة ومشرفنا في المهرجانات”، فيما قالت المخرجة أسماء البكري ضاحكة: “هو أكثر من ديكتاتور.. أفتكر مرة لما كنت بشتغل معاه كلمني الساعة 3 صباحًا وطلب حاجات تحصل تاني يوم في تصوير.. تاني يوم ده اللي هو بعد 3 ساعات بس!”.

640x_6e6c9f305c73437421d9fede85bce2b77ad2bb55fde48cb866dac25f7df0b4bf

أما الفنانة الراحلة هند رستم، فقالت في تسجيل صوتي بالحلقة: “لازم يبقى ديكتاتور لأن اللي قدامه حمار.. لو اللي قدامي ضعيف هيموتني”، بينما قال عنه تلميذه المخرج خالد يوسف: “هو علمني أكون ديكتاتور في التصوير”، موضحًا أن المخرج الراحل كان يظل ديمقراطيًا في جلسات التحضير، لكنه كان يتحول إلى ديكتاتور في أول يوم تصوير، وعلّل ذلك بقوله: “فن السينما لا يحتمل غير رؤية واحدة وعين واحدة، ولا يحتمل الآراء.. عشان كده وقت النقاش كان انتهى بمجرد بدأ التصوير”. الفنان الراحل أحمد مظهر قال في ذلك الأمر: “على رغم ديكتاتوريته إلا أن كان متسامحًا في أشياء كثيرة جدا”، بينما قال الفنان أحمد فؤاد سليم عن ذلك الأمر: “كل ممثل بيشتغل معها يعرف إن مفيش حاجة اسمها أنا عاجبني الدور الفلاني اه والدور الفلاني لا”.

16741713131449196057

وأخيرًا علّق الفنان يوسف الشريف على ذلك في لقاء تلفزيوني مع برنامج “معكم” بقوله: “يوسف شاهين ديقراطي في الحياة.. ديكتاتور في التصوير”. المخرج الراحل يوسف شاهين، حينما سُئل عن ذلك أجاب مُعلّلا: “عايز أطلع من الممثل كل الموهبة اللي موجودة فيه على قدر الإمكان.. التليفون كان ممنوع، والشغل في فيلمين ممنوع، تصريحات للصحافة ممنوع، وده بيكون اتفاق سابق”.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك بتعليق على المقالة!

ضع بصمتك وقل رأيك!

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.