شخصية «المحامي» في السينما.. مابين العدالة والفساد

لا تبخل علينا بالمشاركة
  • 18
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    18
    Shares

ان من أكثر الشخصيات التي تعامل معها اغلب صناع السينما هي شخصية المحامي، ونادرا ماتجد مخرجا أو سيناريست لم يقدم شخصية المحامي في احد اعماله!.. لأنها شخصية غنية بالتفاصيل وبها قماشة واسعه يسهل تطويعها في اغلب الأحداث.. كما انها تعتبر عامل مشترك في نواحي كثير من الحياة اليومية عند كثير من الناس.. واليوم تدوينتنا حول شخصية المحامي في السينما المصرية، وكيف اختلفت نظر صناع السينما لها بمرور الزمن..

_640x_1ef5cb7b7e1be15c028ba782c3b1310fdb725f073a10be53eacdbd2e5a6ea4dd

قدم صناع السينما شخصية المحامي بصور عديدة تختلف حسب حبكة الفيلم، وايضا حسب الفترة الزمنية اللي تم فيها الأنتاج، ففي الزمن الماضي لم يكن مقبولا ان يظهر المحامي كرجل فاسد، لأنه اولا وأخيرا رجل قانون!.. وولهذا السبب ظهرت شخصية المحامي في اغلب الأفلام القديمة بصورة طيبه.. فهو رجل المبادئ الذي يدافع عن المظلوم وينصر الحق ويحقق العدالة، ذو شخصيه متزنة عاقلة، ينظر للأمور نظرة راجحة وغالبا ما يكون ذكي قادر على استنتاج الحلول لأغلب المشاكل.. لكن مع مرور الزمن تغيرت الثوابت وصرنا نشاهد المحامي في السينما متمثلا في شخص فاسد، انتهازي، يستغل ثغرات القانون في تسيير امور غير مشروعة وغالبا ما يساند الفاسدين وهي طبعا صورة بعيدة تماما عن الصورة القديمة المعتادة..

_640x_bcd54eb31d82de4e5284835ec8aed610abb5c37ad56cb947eaa328300682ff26

وكان الفنان زكي رستم من اوائل من جسدوا شخصية المحامي في فيلم (هذا جناه أبي) للمخرج هنري بركات انتاج عام 1945 وله مرافعة في المحكمة بلغة فصيحة بليغة .. ولا نعلم حقا هل كانت هي فعلا الصورة في المحاكم ذي هذا الزمن أم انها امور من ضروريات الدراما؟؟..

أما الفنانة مديحة يسري فكانت من اوائل الفنانات اللاتي جسدن دور المحامي في فيلم (الأفوكاتو مديحة) اخراج يوسف وهبي وانتاج عام 1950 وكان الفيلم يعالج قضية عمل المرأة في مجال المحاماة.. وفي دور مشابه قدمت الفنانة فاتن حمامة في فيلم الأستاذة فاطمة انتاج عام 1952 للمخرج فطين عبد الوهاب، وكان الصراع بينها وبين خطيبها عادل والذي كان رافضاً لعملها في مجال المحاماة.. ولكنها تنجح عن طريق كتير من الأحداث الكوميدية ان تنجيه من ورطة كبيرة وقع فيها ..

أيضا قدم فريد شوقي شخصية المحامي طالب الشهرة في فيلم (المغامرة الكبري) للمخرج محمود فريد انتاج عام 1964 وفي فيلم (كلمة شرف) للمخرج حسام الدين مصطفى انتاج عام 1973 أيضا قدم شخصية المحامي الناجح الذي له مكانته في المجتمع وان كانت الأحداث قد دفعته لتغيير مجرى حياته والتحول الى مسجون مشاغب دائم الهروب.. لكنه في النهاية إلتزم بكلمة الشرف مع المأمور الذي ساعده في مشكلته لكونه اولا وأخيرا رجل قانون..

وطبعا لا ننسى الفنان محمود المليجي في فيلم (اسكندرية ليه) للمخرج يوسف شاهين انتاج عام 1975 عندما كان بيتعجب من تغير الظروف في البلد (وعايزني أكسبها؟؟) في مشهد مؤثر جدا في سينما يوسف شاهين..

وعندما يكون الفيلم كوميدي، ايضا يكون المحامي رجل كوميدي، مثل الشخصية التي قدمها لنا الفنان ابراهيم سعفان في فيلم (30 يوم في السجن) للمخرج نيازي مصطفى انتاج عام 1964 ولا ننسى المرافعة الكوميدية للمحامي للمطالبة بحق موكله (النجعاوي) الذي احترق شاربه!..

وفي فترة السبعينات وما بعدها ومع تغير الأوضاع السياسية والأقتصادية في البلد، تغيرت صورة المحامي في السينما وظهرت اغلب الشخصيات في الأفلام بصورة فاسدة.. تستغل ثغرات القوانين وتساند الفاسدين مثل الشخصية التي قدمها لنا الفنان القدير عبد المنعم مدبولي في فيلم (حب في الزنزانة) للمخرج محمد فاضل انتاج عام 1983 أو الفنان عبد الله فرغلي في فيلم (ضربة معلم) للمخرج عاطف الطيب انتاج عام 1987 عندما كان يدافع عن مجرم متهم بجريمة قتل ويحاول أن يبرأه بطرق ملتوية، او بصورة كوميدية نرى الفنان محمد يوسف يقدم شخصية محامي في فيلم (سمع هس) للمخرج شريف عرفة انتاج عام 1991 وهوا يبيع موكله للخصم!.. وفي فيلم (قدارة) للمخرج عادل الأعصر انتاج عام 1995 نرى غريب محمود وهو يجسد شخصية محامي فاسد يسهل تجارة بيع الأطفال..

غريب محمود.png

وفي ايقونة افلام المخرج عاطف الطيب قدم لنا الفنان أحمد زكي في (ضد الحكومة) انتاج عام 1987 شخصية المحامي الفاسد الذي يسعى وراء قضايا التعويضات ورأينا كيف كانت تلك النوعيات من المحامين يصطادون ضحاياهم ويقسّمون القضايا بينهم، ولكنه ومع تدافع الأحداث تتبدل شخصيته وبدلا من ان يطالب بالتعويض المادي نراه يطالب بمحاسبة المسئولين حتى لو كانوا اصحاب مناصب عليا.. ولا ننسى المرافقة الشهيرة له والتي تحولت فيما بعد الى (ماستر سين) رئيسي في سينما الثمانينات.. وفي فيلم (التخشيبة) للمخرج عاطف الطيب انتاج عام 1984 قدم لنا احمد زكي شخصية محامي منحرف اتاحت له الظروف اثبات براءة دكتورة كانت اخت صديق له، ومع الأحداث يستخدم حياة الأنحراف في اثبات براءة موكلته..

وطبعا لا نتكلم عن شخصية المحامي في السينما ولا نذكر الفنان القدير عادل إمام.. والذي قدم شخصية المحامي في اكثر من عمل فني واكثر من شخصية.. مثلا في فيلم (خلي بالك من جيرانك) للمخرج عماد عبد العظيم انتاج عام 1979 قدم عادل امام شخصية المحامي بصورة كوميدية حتى في المرافعات امام المحكمة، وبالذات عندما يكون المحامي لا يعلم شيئا عن القضية محل المرافعة!!..

وفي فيلم (الأفوكاتو) للمخرج رأفت الميهي انتاج عام 1983 كان المحامي هو محور الفيلم، والذي استطاع انه يدفع المحكمة للحكم ببراءة موكله تاجر العملة ليس باثبات براءته، ولكن بادانة كل الحاضرين في الجلسة بتهمة التعامل بالدولار بما في ذلك اعضاء هيئة المحكمة نفسهم!!.. وكرد فعل من هيئة المحكمة صدر الحكم بصورة هزلية ببراءة المتهم وحبس المحامي!!..

وقد اثار الفيلم لغطا كبيرا في الأوساط القانونية في اول عرض له، وطالب محامين كثير بوقف عرضه اشهرهم المحامي الشهير مرتضى منصور (ربنا يجعل كلامنا خفيف عليه!)

وفي فيلم (طيور الظلام) انتاج عام 1995 للمخرج شريف عرفة رأينا الزعيم في شخصية المحامي الفاسد الأنتهازي الذي يرفض التعاون مع الجماعات الأسلامية مثل زميله، وتعاون مع وزير فاسد في اسقاط سياسي واضح.. لا يعبر فقط عن الفترة الزمنية اللي تم انتاج الفيلم فيها، ولكنه ايضا ممتد الى وقتنا الحالي..

وفي عام 1998 قدمت لنا ميرفت أمين في فيلم (القتل اللذيذ) للمخرج أشرف فهمي، شخصية محامية وقعت مابين مبادئها وشرف مهنتها، ومابين عاطفتها كأم تجاه بنتها التي وقعت بسببها في خطر!..

egypttoday-ميرفت-أمين-.jpg

وقدمت لنا سينما الألفينات شخصية المحامي بأكتر من صورة، الرؤية مثلا في فيلم (ملاكي اسكندرية) انتاج عام 2004 للمخرجة ساندرا نشأت.. كان المحامي بحثا عن خيوط القضية يدخل في كثير من المغامرات ويعمل تحريات بنفسه، وفعلا نجح في اثبات براءة موكلته التي اصبحت زوجته لاحقا، ولكن عندما اكتشف الحقيقة ولأنه رجل قانون، فنراه يضحى بحياته الزوجية ويقدم زوجته للعدالة لما تيقن من ادانتها..

في حين قدم لنا هاني رمزي في (محامي خلع) للمخرج محمد ياسين انتاج عام 2005 شخصية المحامي الذي يستخدم (حيلة دنيئة) للحصول على حكم بخلع موكلته من زوجها، وبرغم الأحداث الكوميدية في الفيلم سقط البطل في فخ الأبتذال اكثر من مرة، وهذا أثر على حبكة الفيلم ونهايته غير الطبيعية بالمرة..

أما الفنان خالد النبوي فقدم شخصية المحامي في اكتر من فيلم.. اولهم (حسن طيارة) للمخرج سامح عبد العزيز انتاج عام 2007 وفي (خطة بديلة) للمخرج عبد الرحمن ابو غزالة وانتاج عام 2015 وشاهدنا المحامي الذي كان متمسكا بمبادئه ويرفض الطرق الملتوية في عمله، كيف نحّى المبادئ جانبا ويلجأ للطرق الملتوية للحصول على حقه..

و في (اللمبي 8 جيجا) للمخرج اشرف فايق انتاج عام 2010 قدم لنا محمد سعد شخصية المحامي بصورة بعيدة تماما عن الواقع.. وعن الكوميديا ايضا..

129345137.jpg

وفي الدراما قدم كتير شخصية المحامي بصورة طيبة لكن احنا تركيزنا اكتر على صناعة السينما ونأجل الدراما والمسرح لتدوينات لاحقة..

ولو سألت اي محامي (هل انت راضي عن شخصية المحامي في السينما والدراما؟) اغلبهم يرد ان السينما كان لها رؤيتها الخاصة في تقديم شخصية المحامي والتي تبعد في كتير من الأحيان عن الواقع.. وعندما تسأله عن تفاصيل اكتر لا تجد اجابة شافية مقنعة الا ان اغلبهم رافض للصورة السيئة الفاسدة التي ظهر بها المحامي في بعض الأعمال، وفي نفس الوقت رافضا لشخصية المحامي المتمسك بمبادئه على اعتبار انه لا مكان للمبادئ في الزمن الحالي.. وبالنسبة لصناع السينما فالأعمال الفنية عامة لا ترمي الى انصاف مهنة معينة ولكنها تستخدم الجوانب الغنية في شخصية اي فرد لصناعة فيلم ذو محتوى جيد.. بغض النظر عن المهنة.. او الشخص نفسه..

كان هذا استعراض سريع للأعمال الفنية والشخصيات اللي قدمت دور المحامي في السينما المصرية، حاولنا ان نذكر اشهر الأعمال الفنية واشهر الشخصيات، سامحونا لو كنا نسينا بعض الشخصيات، برجاء تقولولنا على رأيكم في افضل من قدم دور المحامي في الأفلام.. وماتبخلوا علينا بنشر التدوينة عندك لو رأيت انها ممكن تعجب احد اصدقاءك.. وشكرا

 

  •  
    18
    Shares
  • 18
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك بتعليق على المقالة!

ضع بصمتك وقل رأيك!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.