أراء عامة الفن السابع

أم رتيبة.. وجبة سينمائية خفيفة وكوميديا راقية

لا تبخل علينا بالمشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعتقد أن الاديب الكبير يوسف السباعي كتب قصة (أم رتيبة) فقط من أجل رسم البسمة على وجه القارئ لا أكثر، فلا تتوقع ان تجد فيها قيمة فنية أو أدبية عالية، أو رسالة بين السطور يحاول الكاتب توصيلها للقارئ، بل مجرد حبكة لطيفة مكتوبة باسلوب ساخر وعفوي، حبكة مثالية لوقت الفراغ أو كاستراحة بين عدد من الكتب الدسمة. كذلك الحال كان الفيلم الذي تم انتاجه عام 1959 يحمل نفس الاسم.

وتدور أحداثه حول الست أم رتيبة (ماري منيب) التي تعاني هي وشقيقها الأصغر من طغيان وقهر وتسلط شقيقهما الأكبر عبد الصبور المهووس بأعمال السحر والدجل والشعوذة، فهو يرفض تماما فكرة زواجها من جارها الذي تحبه، كذلك يقف حائلا بين زواج اخيه من حبيبتت ويحاول قبل وفاته أن يبث في رأسيهما فكرة عودته بعد مماته إلى الحياة مرة أخرى، حتى يتأكد من تنفيذهما لأوامره! فتُرى هل تظل أم رتيبة وشقيقها في ذلك القهر؟..

وبالرغم من “رتابة” الأحداث، الا ان الملل قلما يتسرب الى نفس المشاهد بفعل الكوميديا الخفيفة والافيهات الجميلة لماري منيب وحسن فايق وحتى سكتشات الفيلم الغنائية اهمها (الليلة ليلة الأربعين.. تفرَّح القلب الحزين ♫♪) لمحمود شكوكو، والنجم الكبير عماد حمدي الذي ظهر لاول مرة في فيلم دون ان ينطق بكلمه واحدة!.. فقط يكرر حركة “الارتشاف” اكثر من مرة ويرسم البسمه على وجه المشاهد بالاشتراك مع بقية نجوم الفيلم..

ويتميز الفيلم بأنه يضم عددا كبيرا من ضيوف الشرف الذين شاركوا في الفيلم بمشهد واحد لا اكثر، امثال عماد حمدي (كما قلنا) ونجوى فؤاد وفريد شوقي وحسين رياض ومحمود شكوكو ومحمد شوقي واخرين، إلى جانب أبطال الفيلم الأساسيين مارى منيب، حسن فايق، عمر الحريرى، وداد حمدى وآمال فريد وعبد المنعم إبراهيم.. ومن الاخبار الطريفة عن كواليس الفيلم ما نشرته مجلة (روز اليوسف) في فبراير 1959 حينما روت ان منتج الفيلم عرض على الفنان محمود المليجى مبلغ 50 جنيها مقابل الظهور كضيف شرف في فيلم (أم رتيبة) ورفض المليجى العرض وتدخل مخرج الفيلم السيد بدير لإقناع المليجى إلا أنه أصر على الرفض واشترط للموافقة أن يدفعوا له أجرا كاملا، أو يظهر في دور أساسى وليس ضيف شرف ولو بلا مقابل.

ووافق فريد شوقى على الظهور في الفيلم كضيف شرف بدلا من محمود المليجى مقابل الـ50 جنيها، كما وافق كل الفنانين ضيوف الشرف السابق ذكرهم.

أم رتيبة قصة وسيناريو وحوار الأديب يوسف السباعى وإخراج السيد بدير.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك بتعليق على المقالة!

ضع بصمتك وقل رأيك!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.