ألقاب الفنانين.. صراع مرير للحصول عليها، ونقاد: لا يستحقونها!!

لا تبخل علينا بالمشاركة
  • 14
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    14
    Shares

كثيرة هي الألقاب التي تسبق أو تلحق بأسماء نجوم التمثيل والغناء، ورغم أنها ظاهرة ليست بالجديدة إلا أنها باتت مؤخرا مسارا للجدل، بعدما أصبح نجوم لم يتعد مشوارهم الفني سوى سنوات قليلة يحملون ألقابا لا يعرف أحد من منحها لهم وكيف وعلى أي أساس.

فقد كانت ألقاب الفنانين قديما تُمنح لهم بعد تاريخ طويل من العطاء الفني، وتُطلق حسب الإمكانيات الصوتية له، أو وفقا لطبيعة الأدوار التي يقدمها الممثلين، ودون سعي منهم في الحصول على هذا اللقب، فكان اللقب منحة من الجمهور والنقاد؛ لذلك ظلت هذه الألقاب لصيقة بكبار النجوم سواء من ظل منهم على قيد الحياة أو من رحل عن عالمنا.

أهم ألقاب المشاهير

ومن أشهر الألقاب في الوسط الفني ”سيدة الغناء العربي”، ”كوكب الشرق”، و”الست” وكلها ألقاب كانت من نصيب أم كلثوم التي تربعت على عرش الغناء في العالم العربي لامتلاكها حنجرة ذهبية، ”سيدة الشاشة العربية” وهو لقب حظت به الفنانة فاتن حمامة، بينما لُقبت الفنانة مديحة يسري بـ ”سمراء الشاشة”.

ونال لقب ”العندليب الأسمر” المطرب عبد الحليم حافظ، ”الدلوعة” لُقبت به شادية نظرا لطبيعة أدوارها، ”سيدة المسرح العربي” هو لقب استأثرت به الفنانة سميحة أيوب بسبب إسهاماتها وعطاءها للمسرح العربي.

وكان للفنان فريد شوقي أكثر من لقب فهو ”وحش الشاشة” و”ملك الترسو”، كما كان للفنان محمد عبد الوهاب أيضا أكثر من لقب فهو ”مطرب الملوك” وهو اللقب الذي بات غير مقبول بعد قيام الثورة المصرية في 23 يوليو، كما لُقب بـ ”موسيقار الأجيال” بعدما تغنت بموسيقاه عدة أجيال منذ العشرينيات وحتى مطلع تسعينيات القرن الماضي.

أما الآن فهناك ”مطرب الجيل” تامر حسني، ”كريستالة الشاشة” رزان مغربي، ”السندريلا” دوللي شاهين، ”مطربة المراهقين” ساندي، ”شمس الأغنية اللبنانية” نجوى كرم، ”القيصر” كاظم الساهر، ”الهضبة” عمرو دياب، ”الملك” محمد منير، وغيرها من الألقاب منها من يستحقها أصحابها ومنها ما أطلقه البعض على نفسه، ظنا أنها تجلب له الشعبية والنجومية.

ترويج ودعاية

قالت الناقدة ماجدة خير الله في حوار لموقع (مصراوي): ”طول عمر النجوم والفنانين هم من يطلقون على أنفسهم الألقاب”، مستدله على رأيها هذا بلقب ”نجمة الجماهير” الذي منحته لنفسها الفنانة نادية الجندي، وكذلك الفنانة نبيلة عبيد والتي اتخذت لنفسها لقب ”نجمة مصر الأولى”، وفقا لقول ماجدة.

وحول السبب الذي يدفع الفنانين إلى إطلاق الألقاب على أنفسهم ترى ماجدة أن هذا يرجع إلى رغبة النجوم في إرضاء الذات، بالإضافة إلى أنه نوع من أنواع الترويج لأعمالهم الفنية، موضحة أن شركات الإنتاج شاركت في اختيار الألقاب لعدد من الفنانين بشكل يساهم في الدعاية للمصنف الفني.

ألقاب وهمية

”لم يعد هناك نجوما حتى يمنحهم الجمهور والنقاد ألقابا”، هكذا بدأ الناقد نادر عدلي حديثه لوقع (مصراوي)، مؤكدا أن منح النجم لقب ما لابد أن يتم بناء على ما حققه من تميز، وتفرد، ومثابرة وتاريخ فني طويل قدم خلاله أعمال فنية يستحق معها أن يمنحه الجمهور والنقاد لقب يصبح لصيقا باسمه طوال حياته الفنية وحتى بعد رحيله، موضحا أن الآن لم يعد هناك نجوم ولا تميز.

وأضاف عدلي ”الفنانة فاتن حمامة مازالت محتفظة إلى الآن بلقب ”سيدة الشاشة العربية” لأنها حصلت عليه بعد تاريخ طويل، أما ألقاب اليوم فهي واهية ووهمية ولن تستمر”.

وأشار عدلي إلى أن نجوم اليوم ارتبطت اسماءهم بما يقدمونه من حملات إعلانية وبرامج، وأطلق عدلي وفقا لهذا على أحمد السقا ”شيبسي”، منى زكي ”رغاوي”، شيرين عبد الوهاب ”the voice”.

لا يستحقونها

أكد الملحن منير الوسيمي أن كل فنان يبحث عن التميز من خلال إلصاق اسمه بلقب فني متميز، واصفا هذا بالشئ الجيد إذا جاء عبر الجمهور أو النقاد، وتابع الوسيمي أن الجمهور قديما كان يُقدر الفنان بإطلاق الألقاب عليه، فمثلا الفنان شكوكو أحبه الجمهور وصنع له تمثال وهو تكريم من الشعب لم يحصل عليه أي فنان آخر، تقديرا للأعمال الفنية التي قدمها، مضيفا أن رغم هذا النجاح الذي حققه لم يطلق شكوكو على نفسه ملك المونولوج، لكن الجمهور هو من نصبه ملكا للمونولوج.

ويرى الوسيمي أن في الموسيقى هناك أشخاص ما أنزل الله بهم من سلطان يطلقون على أنفسهم لقب ”موسيقار” وهم لا يعرفون ”الألف من كوز الذرة”، بحسب تعبيره، مؤكدا أن هؤلاء الأشخاص يتمتعون بنقص في شخصيتهم ويحاولون تعويض هذا النقص بتلقيب أنفسهم بألقاب لا يستحقونها، لافتا إلى أن بعض الجمهور أصبح واعيا الآن لكن هناك أيضا آخرون ينخدعون بهذه الألقاب.

وعن أكثر الألقاب التي مُنحت لأشخاص يستحقونها يقول لقب ”موسيقار الأجيال” هو لقب استحقه الموسيقار محمد عبد الوهاب، وكذلك لقب ”فنان الشعب” الذي منحه الجمهور للفنان سيد درويش، وبليغ حمدي صاحب لقب ”ملك الموسيقى” فكلها ألقاب استحقها هؤلاء.

تم نشر الموضوع الأصلي بقلم: منى الموجي بموقع (مصراوي) – بتصرف بسيط.

  •  
    14
    Shares
  • 14
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك بتعليق على المقالة!

ضع بصمتك وقل رأيك!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.