الفن السابع

أفلام “الطب الشرعي”.. فاصل هام من أفلام الغموض والإثارة

لا تبخل علينا بالمشاركة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تتميز افلام الجريمة والغموض بتلاحق عدد سريع من الاحداث الغامضة والمثيرة، والتي تشكل لغزا تدور حوله الاحداث ويكون هو محور جذب المشاهد لمتابعة الاحداث للنهاية. وتعتبر أفلام الطب الشرعي فاصلا حيويا ومثيرا من افلام الجريمة والغموض بوجه عام، وفي اغلب الافلام يفضل المؤلف الاحتفاظ بالسر بعيدا عن المشاهد ليحافظ على انجذابه للمشاهدة، ولكن في بعض الافلام يقرر المؤلف ان يبوح بالسر للمشاهد، من بداية او منتصف الفيلم، ويتركه يتابع باقي الاحداث وهو على علم بالجريمة ليرى كيف سيكون الحل!.. وهذا ماحدث فعلا في فيلم “رد فعل” للمخرج حسام الجوهري انتاج عام 2012.

الفيلم تدور احداثه عن مجموعة من الجرائم المتعاقبه يحاول ضابط المباحث (عمرو يوسف) ان يكشف غموضها بمساعدة الطبيب الشرعي (محمود عبد المغني) وتنضم اليه ابنة خالته (حورية فرغلي) الطبيبة النفسية العائدة من الخارج، ولكن تتطور الاحداث لتكشف عن مفاجأة!!..

الفيلم يجسد فاصلا جديدا من أفلام الطب الشرعي في السينما المصرية، قدم فيه محمود عبد المغني شخصية مركبة ذات بعد نفسي بأداء عالي، كما قدم عمرو يوسف شخصية ممتازة ساهمت في تقديمه للمشاهدين، لتتوالى بعدها نجاحاته في عديد من الاعمال. ايضا قدم المخرج عدد من الكادرات الجميلة في عديد من الأماكن الاثرية اضافة لعدد من الكادرات التعبيرية ضمن الاحداث العصيبة بشكل يرفع كثيرا من قيمة الفيلم فنيا.

الفيلم عرض في موسم اعياد الربيع عام 2012 في غمرة احداث الحراك السياسي اللاحق لثورة يناير، ولعل هذا سبب في ان ايراداته لم تتعدى 1.5 مليون حنيه، ولكنه فعلا اعيد اكتشافه لدى عرضه في عديد من قنوات الافلام ليعرف عديد من المشاهدين انه فعلا underrated.

“أدرينالين”.. بالاضافة الى اسم المادة المعروفة المسئولة عن الانفعالات في جسم الانسان، فهو اسم لفيلم مختلف عن غالبية الافلام المصرية التي عرضت في بدايات الالفينات. بطولة مشتركة لخالد الصاوي وغادة عبد الرازق والاردني اياد نصار قبل ان يعرفه جمهور السينما كبطل سينمائي.

يحكي الفيلم عن جريمة قتل غامضة، يحاول ضابط المباحث محمود ابو الليل ان يكشف غموضها مع مساعده الضابط عمر. ومع توالي الاحداث تنكشف عديد من الاسرار التي لا تخطر للجميع على بال. الفيلم من الافلام القليلة التي تتناول اسرار الطب الشرعي من خلال الاحداث، وكيف استخدم المؤلف محمد عبد الخالق ذلك في تشكيل عدد من الاحداث الغريبة والتي صاغها بشكل مقنع للمشاهد رغم ان ذلك لا يتفق مع منطقية بعضها، ولكن تقبلها المشاهد في سياق عديد منها.

الفيلم للمخرج المبدع محمود كامل والذي قدم عدد من الكادرات الرائعة، استخدم فيها عناصر الاضاءة البسيطة والمركبة بشكل جيد، عاونه فيها “الاستاذ” طارق التلمساني مدير التصوير. الفيلم لايزال يسجل مشاهدات عالية من خلال عرضه في قنوات الافلام فهو حقا عمل يستحق المشاهدة.

شارك برأيك في التعليقات عن مزيد من أفلام الطب الشرعي في السينما المصرية!..

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك بتعليق على المقالة!

ضع بصمتك وقل رأيك!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.